«عكاظ» (جدة)
اعتبر وزير الإعلام الكويتي السابق سعد بن طفله أن ما تحقق من قبل المملكة العربية السعودية بتكوين أول كيان في الجزيرة العربية بهذا الحجم الهائل يجعل من المنطقي أن تسمى بهذه التسمية «المملكة العربية السعودية»، داعياً من لا يعجبه هذا الأمر إلى البحث في التاريخ عن اسم آخر لأي دولة كانت في هذه المنطقة قبل وجود المملكة العربية السعودية.

وأكد بن طفله في حديث على قناة MBC أنه لا يوجد أي كيان سياسي في الجزيرة العربية كما هو الآن المملكة العربية السعودية، مبينا أن الوثائق التاريخية تظهر بأنه كانت يراد لها أن تسمى «المملكة العربية» ثم اعتقدوا بأنه إذا كانت العربية فإنه لا يوجد ممالك عربية أخرى، ثم قالوا «المملكة السعودية» واعتقدوا بأنها ربما لا تعني كل المواطنين لذلك استقروا على تسمية المملكة العربية السعودية.

وأشار بن طفله إلى أن الجميع في المنطقة يتابع بشغف وتأييد ولهف ما يجري اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، مضيفاً «نحن حريصون على أن تكتمل هذه المسيرة وتسير إلى مزيد من الرخاء للمملكة العربية السعودية».

وحول التسميات السياسية للدول، استشهد بألمانيا التي سميت نسبة إلى الجرمان، وفرنسا نسبة إلى قبائل الفرنجا، والفلبين نسبة إلى الملك فيليب الثالث، والصين أكبر بلد في العالم تنسب تسميتها إلى الملك تشين الذي حارب سبع ممالك ووحد الصين.