«عكاظ» (جدة)
أكد وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور ماجد القصبي أن إطلاق النسخة الالكترونية لكود البناء السعودي يعد علامة فارقة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة في المملكة وبما يحقق أفضل معدلات السلامة والجودة في المباني ويعزز استدامتها.

وأفاد القصبي أن إطلاق النسخة الإلكترونية لكود البناء السعودي تزامناً مع احتفاء المملكة بيومها الوطني الثامن والثمانون جاء نتاج جهود متكاملة لـ 14 جهة حكومية.

ويمثل كود البناء السعودي إضافة مهمة للمشاريع التنموية بالنظر لما يتضمنه من تفاصيل ومتطلبات فنية تنفيذية واشتراطات إدارية وقانونية تحقق مزيد من معدلات السلامة لقطاع التشييد والبناء.

هذا وأطلقت اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي النسخة الإلكترونية للكود بإشراف ومتابعة من وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

تجدر الإشارة إلى أن نشاطات تحديث كود البناء السعودي تمت من خلال أكثر من 11 لجنة فرعية منبثقة عن اللجنة الوطنية لكود البناء ولجنتها الاستشارية. وبالتوازي مع هذا النشاط الفني، تم تشكيل فرق عمل لإعداد اللائحة التنفيذية لنظام الكود ولائحة تصنيف المخالفات، كما تم تشكيل فرق عمل للنظر في محور التدريب والتوعية من خلال التنسيق مع أصحاب العلاقة من القطاعين الحكومي والخاص لتطوير خطة التدريب والتوعية في مجال الكود، بما يناسب التدرج المخطط لتطبيق الكود.

وتضم اللجنة الوطنية لكود البناء ممثلون عن وزارة الداخلية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الإسكان، ووزارة النقل، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة التجارة والاستثمار، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية،

والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة السعودية للمهندسين، وهيئة المساحة الجيولوجية، وشركة أرامكو السعودية، ومجلس الغرف السعودية إلى جانب أربعة من المختصين من الجامعات السعودية.

وللإطلاع على تفاصيل وتصنيفات أكواد البناء السعودي يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للجنة الوطنية لكود البناء السعودي على الرابط: sbc.gov.sa