«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم (الاثنين) عزمه بالتنسيق مع الأمم المتحدة فتح ثلاثة ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة غرب اليمن وصنعاء.

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي للصحفيين في الرياض إن التحالف يعمل مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا» من أجل فتح هذه الممرات، مشددا على أنه ليس هناك أي تعطيل لتحركات المدنيين في الحديدة من قبل التحالف.

وأشار المالكي إلى أن الحوثيين احتجزوا ناقلات النفط المتوجهة إلى صنعاء، ويعمدون بذلك إلى خلق سوق سوداء.

وكشف العقيد المالكي مواصلة النظام الإيراني زعزعة الاستقرار في المنطقة وخرق القانون الدولي، معلنا وجود سفينة إيرانية في البحر الأحمر، مسجّلة تجارياً ولكنها عسكرية اسمها «سافيز»، وتعمل على مراقبة السفن العابرة من باب المندب.

واتهم العقيد المالكي الحرس الثوري الإيراني بقيامه بتحركات مشبوهة على متن السفن الإيرانية في المياه الدولية، إذ يوجد على السفينة «سافيز» زوارق عسكرية تقوم بتحركات مشبوهة، كما أنها تنقل خبراء عسكريين.

وشدد العقيد المالكي على استمرار العمليات ضد السفن المشبوهة التي تهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، كما أكد مواصلة جهود قوات التحالف والجيش اليمني في مكافحة الإرهاب على مختلف جبهات اليمن.