«عكاظ» (القاهرة)
أحبطت النيابة العامة المصرية محاولة بيع أم لطفلها، عرضته قبل أيام من ولادته عبر صفحة «فيسبوك» تحمل اسم «أطفال مفقودة» تروج لبيع الأطفال، فيما قدم المجلس القومي للطفولة والأمومة بلاغا للنائب العام، أكد فيه على لسان الأمين العام الدكتورة عزة العشماوي أن الطفل الذي ولد بالفعل أمس الأول (السبت)، قد عرضته أمه قبل أيام على الصفحة للبيع. بينما أفشل فريق خط نجدة الطفل مخطط الأم، حتى لا ينفصل الطفل عن أمه ما يعرض صحته للخطر. وتتابع النيابة العامة التحقيق مع الأم المتهمة ببيع جنينها، للتعرف على الأسباب التي دفعتها للتخلص من جنينها عن طريق البيع. لاسيما أن النيابة تلقت في أوقات سابقة بلاغات عن محاولات مماثلة لبيع أطفال عبر الفيسبوك، ولاحقت وضبطت عددا من الجناة، بعد تلقي بلاغات عدة من إدارة حقوق الإنسان. يذكر أن النيابة العامة تتبعت منشور الأم صاحبة المنشور، واتضح أنها تسكن مدينة الإسكندرية، وتم القبض عليها بصحبة زوجها، ووجهت إليهما تهمة الاتجار بالبشر، وسيمثلان أمام المحكمة الأسبوع القادم.