«عكاظ» (الكويت)
رحب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله بالزيارة المرتقبة لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان آل سعود، مؤكدا أن الزيارة ستصب في مصلحة العلاقات الأخوية بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن هذه الزيارة تعد فرصة تاريخية للبلدين لتداول أوجه العلاقات الثنائية المتميزة والسعي لتطوير تلك العلاقة لمزيد من التماسك.

وعن أهم الملفات التي ستطرح خلال الزيارة، قال «إنها تتمحور حول القضايا الثنائية وملفات المنطقة ذات الاهتمام المشترك».

وأعرب نائب وزير الخارجية الكويتي عن فخر الكويت بما حققته المملكة من إنجازات على المستويات كافة السياسية والاقتصادية والاستثمارة وفي مجال الطاقة وغيرها من المجالات.

وأكد الجار الله في تصريح للصحفيين على هامش مشاركته احتفال السفارة السعودية لدى الكويت باليوم الوطني الـ 88 للمملكة أن السعودية تحتل مكانة مميزة ومتقدمة على خريطة العالم من خلال عضويتها في مجموعة الـ 20 الاقتصادية.

وأضاف أن ذلك التميز لم يأت من فراغ بل عبر بوابة الإنجازات والعمل الدؤوب، مشيرا إلى الدور السياسي المهم الذي تقوم به المملكة على الساحتين الإقليمية والدولية إذ بات العالم يحسب ألف حساب لدور المملكة ورأيها.