عكاظ (الرياض)
رفعت وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير الاميرة ريما بنت بندر بن سلطان التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولوي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولكافة الشعب السعودي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين لتوحيد المملكة.

وقالت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "مناسبة اليوم الوطني ذكرى عزيزة ومناسبة غالية يستذكر فيها أبناء هذا الوطن النعم العظيمة التي أنعم الله بها على هذه البلاد، ومنها نعمتا الأمن والرخاء، وأن هيأ لها قيادة حكيمة مخلصة لخالقها متسلحة بالإيمان سائرة على النهج الذي رسمه موحد هذه البلاد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله - وسار عليه أبناؤه حتى وصلت القيادة إلى خادم الحرمين الريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - الذي تشهد البلاد في عهده نقلة نوعية كبيرة في شتى المجالات".

وأبدت وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير اعتزازها بدور المرأة السعودية وما حققته وتحققه من نجاحات عديدة في مواقع وأعمال قيادية وعملية متنوعة، باتت معها قادرة على تمثيل وطنها والقيام بمهامها بنجاح واقتدار، مؤكدة أن الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة السعودية من القيادة الرشيدة يعد دافعا كبيرا لمزيد من العطاء والتميز والوصول لأفضل درجات النجاح، في ظل تمكينها من الوجود في مختلف المجالات والأعمال محليا وخارجيا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مثل هذا اليوم من كل عام يتجدد فيه الشعور لدى الشعب السعودي بالفخر والاعتزاز بماضيهم المجيد وحاضرهم الزاهر، فهي مناسبة غالية لتجديد الحب والولاء للقيادة الرشيدة، متمنية في ختام تصريحها أن يديم الله على وطننا نعمة الأمن والأمان، وان يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ويعيد هذه الذكرى والمملزة في عز ونماء.