رويترز (الجزائر)
أفاد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح اليوم (الأحد) بأنه لا يؤثر على أسعار النفط، وذلك بعد يومين فقط من دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمنظمة أوبك إلى دفع أسعار الوقود للانخفاض.

وقال الفالح للصحفيين في الجزائر قبل اجتماع مشترك بين وزراء دول «أوبك» وحلفائها المستقلين مثل روسيا لبحث الوضع في أسواق الخام «لا أؤثر على أسعار النفط».

وأوضح الفالح أن الطلب على النفط أصبح مثار قلق، وقال «قلقون بشأن الاقتصاد العالمي»، مستدركا بأن سوق النفط تبدو متوازنة وتتمتع بمعروض كاف.

وتابع الفالح: «أعضاء أوبك ضخوا إمدادات في الأشهر الثلاثة الأخيرة لتعويض النقص في المعروض الإيراني، سنحاول الوصول إلى الالتزام بنسبة 100% وسنعمل على ضمان تدخل الدول للوصول إلى مستوى الالتزام باتفاق الإنتاج في غضون شهرين أو ثلاثة».

وكشف الفالح أن التوازن بين العرض والطلب النفطي مرضٍ، وأن الاتجاه العام للمخزونات يظل مطمئنا، والاستثمارات عاودت التدفق إلى القطاع «وسنواصل مراقبة الوضع وسنستجيب بشكل ملائم في الوقت المناسب» مشددا على أن السوق هي التي تحدد أسعار النفط.

وتابع الوزير خالد الفالح: «الطاقة الإنتاجية الفائضة في المملكة كافية وتبلغ 1.5 مليون برميل يوميا، وبإمكاننا استغلال الطاقة الإنتاجية الفائضة في غضون أيام وأسابيع، وسنفعل كل ما هو ضروري لضمان استقرار الاقتصاد العالمي»، وأضاف:«نتوقع نمو الطلب على النفط بواقع 1.5 مليون برميل يوميا في العامين الحالي والقادم».

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراء استباقي والعمل على إجراء جماعي لضمان توازن سوق النفط في 2019، مشيرا إلى أنه ستتم دعوة المزيد من المنتجين للانضمام إلى مجموعة «أوبك+».

وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 80 دولارا للبرميل هذا الشهر، ما دفع ترمب لدعوة منظمة البلدان المصدرة للبترول من جديدة إلى خفض الأسعار.

وقال ترمب على «تويتر»: «على منظمة أوبك دفع الأسعار للانخفاض الآن!».