«زياد الفيفي»(جدة)
اقتربت تغريدة الفيلم الوثائقي القصير «الأسد ابن الأسد» الذي أطلقته شركة دلة البركة، احتفالاً باليوم الوطني للمملكة، من كسر حاجز المليون مشاهدة بعد بثه رسمياً عبر موقع التدوين المصغر في حساب «دلة البركة الرسمي»، وفيما لقي تداولاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائط التواصل المختلفة، نال العمل الإشادات بالمحتوى الذي قدمه والمضامين التي احتواها، إذ استعرض التغييرات التي شهدتها المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والوثبة النوعية للدولة في شتى المجالات والتنمية ودور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في إحداث التغيير الهائل خلال العامين الماضيين، وسلط الضوء على الجوانب الاقتصادية، ابتداءً من موجة التوطين التي شهدتها المملكة في قطاعات السوق السعودي، مروراً بالتحول في قطاع الطاقة والتوجه نحو الطاقات المتجددة، مسلطة الضوء على الحرب على الفساد وإرساء قواعد العدالة والأمن والتنمية في المملكة.

وأبرز الفيلم التحولات التي شهدتها الدولة على مستوى قيادة المرأة للسيارات، والحراك الثقافي والسينمائي الضخم وما شهده المجال الرياضي من تطور ودعم، قبل أن ينتهي بالعودة إلى الصحراء كناية عن التحول الكبير الذي أحدثه السعوديون وتحويلهم الصحراء المترامية على مساحة تفيض بالتنمية والنهضة.