الوكالات (موسكو)
نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله اليوم (الجمعة)، إن سيطرة الولايات المتحدة على الضفة الشرقية لنهر الفرات تشكل التهديد الرئيسي على وحدة الأراضي السورية.

وأضاف أن روسيا وتركيا اتفقتا على حدود منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب وأنه يتعين على مقاتلي جبهة النصرة الرحيل عن تلك المنطقة بحلول منتصف أكتوبر.

يأتي ذلك، فيما سيطرت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من التحالف الدولي على قرية الباغوز الإستراتيجية، ما يعني اقتراب الولايات المتحدة الأمريكية من السيطرة على مدينة البوكمال، معقل الميليشيات الإيرانية وقوات النظام.

كما قال لافروف إن العقوبات الأمريكية التي تطال شركة سوخوي المتخصصة في صناعة الطائرات هي «فعل آخر من أفعال المنافسة غير العادلة».

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس (الخميس) عقوبات على الجيش الصيني لشرائه طائرات مقاتلة وأنظمة صاروخية من روسيا.

كما أدرجت الإدارة الأمريكية أيضا على قائمة سوداء 33 شخصية وكيانا لارتباطهم بالجيش والمخابرات في روسيا.