«عكاظ» (النشر الالكتروني)
أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اليمنية المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعماراليمن محمد آل جابر، أن ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران دمَّرت النسيج والحوار الوطني في اليمن، ونهبت مقدرات الدولة وسجنت وقتلت كل معارض.

وقال عبر «تويتر» اليوم (الجمعة): «في مثل هذا اليوم انقلبت الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران على الدولة وعلى الحوار الوطني وكل ما اتفق عليه اليمنيون، ودمرت النسيج والحوار الوطني والدولة اليمنية ومؤسساتها، ولازالت متباهية بالقتل وبالجرائم المروعة، بل تحتفل مفتخرة بعمالتها وتنفيذها لأوامر إيران».

وأشار إلى أن الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران هاجمت سلفيي دماج بحجة الطائفية، ثم قتلت قائداً للجيش اليمني في عمران بحجة أنه تابع للإصلاح، ثم سيطرة على العاصمة والدولة ومؤسساتها بحجة محاربة الفساد وارتفاع أسعار المشتقات النفطية، وحينها أعلنت إيران سقوط العاصمة العربية الرابعة في يدها.

وأضاف آل جابر: «في مثل هذا اليوم، قبل اليمنيون باتفاق جائر ليحفظوا دولتهم ونسيجهم ووحدتهم تحت إشراف الأمم المتحدة، ورغم ذلك انقلبت عليه الميليشيا الحوثية واحتجزت الرئيس والحكومة، وهاجموا المحافظات واستولوا على المؤسسات ونهبوا البنك المركزي ومقدرات اليمن، وسجنوا وقتلوا كل معارض».