«عكاظ» (الرياض)
نجحت قوات الأمن في محافظة شبوه وبأسناد من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن من تنفيذ عملية أمنية نوعية ضد أحدى الأوكار الإرهابية لتنظيم «القاعدة» الإرهابي في مديرية خوره غربي مديرية عتق أسفرت عن قتل الهالك نايف الصيعري الدياني أحد قيادي التنظيم.

وأعلن مصدر يمني من الحكومة الشرعية بأن العملية الأمنية التي نفذت في ساعات الفجر الأولى من صباح اليوم (الجمعة) شهدت قتل القيادة نايف الصيعري الدياني و أسر ثلاثة أخرين من تنظيم «القاعدة» الإرهابي.

وأكد المصدر اليمني بأن العملية الأمنية تأتي استمرارا لجهود قوات الأمن اليمنية المدعومة من تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية.

وتأتي هذه الخطوة وفق عمليات أمنية وعسكرية تسير في خط متوازي لملاحقة التنظيمات الإرهابية داخل اليمن والقضاء عليها وحماية للشعب اليمني من التنظيمات الإرهابية وميليشيا الانقلاب المدعومة من إيران.

إلى جانب العمل العسكري لإعادة الشرعية للسلطة اليمنية المعترف بها دولياً في مواجهة الميليشيا الحوثية، كما يواصل تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية منذ ثلاثة أعوام تنفيذ العديد من العمليات المشتركة لمحاربة التنظيمات الإرهابية التي تتخذ من الأراضي اليمنية مقرا لها كتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم داعش الإرهابي والميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.

وتأتي عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن إيمانا منها في القضاء على الإرهاب والمحافظة على الأمن العالمي, وذلك ضمن جهود التعاون الدولي لتفكيك تلك التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها وإنقاذ اليمن من استغلال أراضيه كمنطلق للمخططات والعمليات الإرهابية.

ونجح الجيش اليمني المدعوم من تحالف دعم الشرعية في اليمن بعملياته المستمرة من تحرير العديد المدن التي استغلتها التنظيمات الإرهابية كأوكار لها من بينها مدينتي المكلا والمخا اللاتي كانتا تعاني من اختطاف تام من قبل تنظيم «القاعدة» الإرهابي.