«عكاظ» (جدة)
على مدى 70 عاماً وأكثر، والعلاقات السعودية الباكستانية تسير وفقاً لوتيرة محكومة بدقة متناهية، وتتطور على أساس راسخ، تتم الحركة فيها بديناميكية دائمة لا تتوقف، وهذا ما شدد عليه رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في حديثه الذي خص به «عكاظ»، عندما أكد على أن الباكستانيين يريدون أن يظهروا للشعب السعودي أننا نقف دائما إلى جوار المملكة العربية السعودية، لأن السعودية وقفت معنا في أوقات الأزمات.

هذه التصريحات والتأكيدات المتكررة حول طبيعة التحالف القوي بين السعودية وباكستان، تقدم تفسيراً منطقياً لحرص قيادتي البلدين على أن تتميز العلاقات بالتفاهم التام والرسوخ؛ ودعمها وتعزيزها خدمةً للبلدَيْن والشعبَيْن الشقيقَيْن والأمة الإسلامية، لذا يقول خان: «السعودية دولة محورية في العالم الإسلامي، كل المسلمين ينظرون إليها على أنها مركز العالم الإسلامي لأسباب عدة: قوتها السياسية والمالية، فضلاً عن مخزونها النفطي».