أ ف ب (واشنطن)
قتل عدة أشخاص وأصيب آخرون بجروح أمس (الخميس) خلال إطلاق نار في ولاية مريلاند على بعد حوالى 100 كلم شمال واشنطن، وفقا للشرطة.

وقال الشرطي جيفري غالر في مؤتمر صحافي «يمكننا تأكيد عدة إصابات ووفيات» في مستودع يقع في منطقة هارفورد. وأضاف «بناء على ما نعرفه، هناك مشتبه به واحد، وهو رهن الاحتجاز وفي حالة حرجة في المستشفى». وبحسب وسائل الإعلام، توفي 3 أشخاص. ولم ترغب الشرطة في أن تؤكد أن امرأة هي التي أطلقت النار، كما ذكرت وسائل الإعلام.

وتابع غالر «لا نعتقد أن هناك تهديدات إضافية في منطقة هارفورد»، مشيرا إلى أنه كان عملاً منعزلاً لم يعد يشكل خطراً على سكان المنطقة. وأشار غالر إلى أن رجال الشرطة لم يطلقوا النار. واستجابت الشرطة بسرعة، بدعم من ضباط الشرطة الاتحادية والوكالة الفدرالية المسؤولة عن الأسلحة والمتفجرات، بحسب السلطات.

من جهته، أشار حاكم ولاية مريلاند لاري هوغان إلى «تبادل مروع لإطلاق النار».