«عكاظ» (جدة)
استقبل أمين عام منظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في مقر المنظمة بجدة اليوم (الخميس)، رئيس الوزراء في جمهورية اليمن الدكتور أحمد بن دغر.

وبحث الجانبان آخر المستجدات على الساحة اليمنية، والجهود الرامية لاستئناف المفاوض بين الأطراف لإيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن.

وشدد الأمين العام للمنظمة على أن الحل السلمي، يعد المخرج الوحيد للأزمة اليمنية، وذلك في إطار المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وعلى رأسها القرار 2216، مؤكداً دعم المنظمة للسلطة الشرعية في اليمن وحكومته، إلى جانب دعم المنظمة للوحدة الوطنية اليمنية، وسيادة اليمن، وسلامة أراضيه.

من جانبه ثمن دولة رئيس الوزراء اليمني، جهود المنظمة في الإطار السياسي والإنساني في دعم اليمن.

وفي ختام اللقاء أشاد الجانبان بدور التحالف العربي في حماية الشعب اليمني، في ظل التعاون والتنسيق مع الحكومة اليمنية، فيما شدد الطرفان على أهمية حماية أمن دول الجوار، وخصوصاً المملكة العربية السعودية.

وجدد أمين عام المنظمة رفض المنظمة وتنديدها الواضح بإطلاق الميليشيات الحوثية صواريخ على أراضي المملكة.