واس (كانبيرا)
أيدت الحكومة الأسترالية التقرير الصادر عن بعثة تقصي الحقائق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة في ميانمار، الذي دعا إلى محاكمة عدد من كبار ضباط جيش ميانمار أمام محكمة دولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وإبادة جماعية ضد أقلية الروهينغا المسلمة.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية ماريس باين، إن الحكومة الأسترالية تنظر في خيارات كاستجابة لتقرير بعثة تقصي الحقائق بما في ذلك فرض عقوبات محددة الأهداف، مضيفةً أن أستراليا تدعم الجهود الدولية الجديدة بشأن المساءلة والعدالة في ميانمار.