عبدالكريم الذيابي (الطائف)
يراقب رئيس الاتحاد السعودي للهجن الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز كل صغيرة وكبيرة منذ انطلاقة مهرجان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الطائف الشهر الماضي وحتى الأمس، الذي يشهد فيه المهرجان استعدادات حثيثة للحفلة الختامية للمهرجان يوم السبت القادم، يرعاها ولي العهد.

«عكاظ» رصدت تحول الميدان التاريخي من سياج متهالك في سنوات ماضية طويلة إلى مدينة هجن متكاملة، إذ بفضل دعم ورعاية ولي العهد وتوجيهاته، أسست الهيئة العامة للرياضة بقيادة المستشار تركي آل الشيخ اتحادا سعوديا للهجن تحت مظلتها.

بنيت المنشآت والطرقات وتم تغيير كامل سياج السباق، واتجهت كل الأنظار للميدان التاريخي، وتعرّفت الأسر والعوائل بكل فئاتها العمرية عن قرب على رياضة الهجن ومسمياتها وسباقاتها بعدما كانت شبه غائبة عنهم سوى للمهتمين.

ويلاحظ الزائر للطائف أرتالا من المركبات التي تتحرك صباحا ومساء باتجاه منطقة الهجن، وآلاف البشر والمركبات، وحركة اقتصادية أنعشت كل الدوائر المحيطة بالمهرجان الكبير ونشطت بوصلة السياحة.

‏‏وفي سياق متصل، أكدت مصادر مطلعة أن أعمال تجهيز وتأهيل وتجديد ميدان الهجن بالطائف الذي يحتضن على مضماره مهرجان ولي العهد للهجن، بدأت منذ 25 يوما قبل انطلاق المهرجان، بأعمال تنظيف وتحضير الأرض لمسافة 20 كيلومترا، تلتها أعمال تسوير الشبك الأمني على ارتفاع 2.5 متر، ومسافة طولية تقدر بنحو 13.5 كيلومتر. ووضع 10 آلاف حاجز بلاستيكي كما هو معمول به في مثل هذه السباقات على ارتفاع 80 سنتيمترا، وبطول 20 كيلومترا، كما تم تجهيز مضمار حديث بطول 10 كيلومترات، عُمل داخله 7 بوابات انطلاق مع توفر جميع التحضيرات الخاصة بها قبل بداية السباق. ويتضمن 7 مسارات مسفلتة، 3 منها مخصصة لملاك الهجن، وواحد للإعلاميين، محاطة بسياج خارجي يمنع دخول الأفراد إلى أرض الميدان، مزودة بأكثر من 500 عمود إنارة حديثة تعمل على الطاقة الشمسية ممتدة على طول المضمار. ويوجد مبنى إداري متكامل من مكاتب إدارية ومكاتب لجان وقاعة اجتماعات تتسع لـ22 شخصا، بالقرب من مخيم ضيافة لاستقبال ضيوف الميدان.

وشهدت الليلتان الماضيتان أمسية شعرية لعدد من الشعراء، إضافة إلى المحاورات الشعبية، كما تشهد منطقة إدارة المهرجان آخر الاستعدادات للحفلة الختامية بإنشاء وتجهيز مسرح كبير وصالات استقبال، وتنتشر الدوريات والإسعافات، وكذلك عيادات البيطرة لمباشرة أي طارئ.

من جهته، نوه محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني برعاية ولي العهد للمهرجان، مشيرا إلى أن هذه الرياضة العربية الأصيلة تجد كل الرعاية والاهتمام من القيادة الرشيدة، ومنها سباق الهجن السنوي الكبير في المهرجان الوطني للتراث والثقافة.

وأكد أن الطائف تشهد كرنفالا رياضيا ضخما لتأصيل تراث الهجن وتعزيزه في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية. ويعتبر المهرجان الأقوى من نوعه في المنطقة من حيث ضخامة الحدث، وقيمة الجوائز التي بلغت 45 مليون ريال، بمشاركة أكثر من 10 آلاف مطية من السعودية ودول الخليج والدول العربية.