أ. ف. ب (الدوحة)
فاقم تعنت تنظيم الحمدين ورفضه تنفيذ مطالب الرباعي العربي المطالب بمكافحة الإرهاب، من خسائر الخطوط الجوية القطرية، التي أعلنت اليوم (الثلاثاء) تسجيل عجز بقيمة ربع مليار ريال، في سنتها المالية الممتدة بين الأول من أبريل 2017 إلى 31 مارس 2018، إضافة إلى إغلاقها لـ18 وجهة بسبب المقاطعة.

وقالت المجموعة في بيان نشرته على موقعها اليوم (الثلاثاء) كشف قليلاً من جبل الخسائر الجليدي المغمور بالمياه، أن العام المالي الأخير هو «أكثر الأعوام صعوبةً وتحدياً في تاريخ الناقلة»، بعد مقاطعة دول عربية وإسلامية للدوحة، لدعمها للإرهاب وتدخلها في شؤون جيرانها، ودعم للنظام الإيراني.

وأدى تعنت الإمارة الصغيرة جداً الواقعة شرق جزيرة سلوى، ورفضها التخلي عن دعمها الإرهاب، إلى انخفاض الإيرادات بشكل مباشر، في الناقل الوطني القطري حيث تأثرت نسبة المقاعد المشغولة على الرحلات المغادرة بنسبة 19%، فيما بلغت صافي الخسارة 252 مليون ريال قطري"، أي نحو 69 مليون دولار، مقارنة بأرباح بلغت مليارين و800 مليون ريال للفترة السابقة.

نواح الناقل الوطني القطري جاء بعد سياسة تنظيم الحمدين ورفضه التحليق في السرب الخليجي، ما أجبره على إغلاق 18 وجهة وافتتاح 14 وجهة جديدة خلال السنة المالية الماضية.