«عكاظ» (الرياض)
كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة نفوق حيوان بحري من نوع «الحوت الأحدب» في شاطئ مركز القحمة بمنطقة عسير، وذلك في يوم السبت 5 محرم 1440.

وأوضح مدير فرع الثروة السمكية بالقحمة علي حمضي أنه فور تلقيهم بلاغاً من قبل حرس الحدود عن مشاهدة حيوان بحري نافق بمركز القحمة، ويبعد عن مرسى الصيادين بخمسة كيلومترات داخل البحر، توجهت الفرق الميدانية إلى المكان للتعرف إلى الحيوان وأسباب نفوقه.

وبيّن حمضي أنه بعد الكشف عليه تبين أنه حيوان بحري من نوع الحوت الأحدب ويعـد من أكبر الكائنات البحرية، ويعيش بالمحيطات، ويصل طول الحيتان البالغة منه إلى 15 مترا تقريباً، ويراوح محيط جسمه ما بين 4 إلى 6 أمتار، لافتاً إلى أن هذا الحوت يعد من فصيلة الحيتان البالينية ويوجد أحياناً بالبحر الأحمر.

وعن أسباب النفوق، أفاد حمضي بأن الحيتان تدخل البحر الأحمر والخليج العربي بالسباحة بجوار السفن الكبيرة وسفن ناقلات النفط القادمة من المحيط، ومن ثم تضل طريقها فلا تستطيع الخروج إلى المحيط، وهو ما يسبب لها الاختناق بسبب الجفاف مع الأجواء الحارة، أو تُصاب جراء الاصطدام بأحد محركات ناقلات النفط الكبيرة.

وأضاف حمضي أنه تم تشكيل لجنة عاجلاً من حرس الحدود والثروة السمكية وبلدية القحمة للتخلص من الجثة بالدفن حسب ما يراه المختصون في الثروة السمكية على بعد 10 أمتار عن الشاطئ والمتنزهين، وذلك للاستفادة من جسم الكائن بعد التحلل، والاستفادة من هيكله الخارجي بتحنيطه ووضعه في أحد المتاحف الموجودة بالمنطقة.