ياسين أحمد (لندن)
حذرت شبكة «فوكس نيوز» أمس من أن إيران تبذل جهوداً متسارعة لتوسيع نطاق نفوذها في باكستان التي تعد ثاني أكبر بلدان العالم الإسلامي من حيث التعداد. ونسبت إلى الليفتنانت كولونيل المتقاعد أنطوني شافر قوله إن إيران تواصل مساعيها لمساعدة متمردين شيعة في باكستان على تنظيم صفوفهم. وزاد أن إيران تحاول تمويل ومساعدة جماعات انفصالية من السند وبلوشستان، لتقوم بعرقلة جهود الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب. وأبرز تلك الجماعات «حركة تحريك الجعفرية - باكستان». وقال نائب زعيم الحركة ديدار للشبكة المذكورة إن للحركة صلة بإيران، و«لدينا آيديولوجية مشتركة تدعونا للوقوف متحّدين خلف المرشد الأعلى علي خامنئي الذي نعتبر كلماته أمراً لنا». وتقول الاستخبارات الأمريكية إن إيران جندت معظم شيعة باكستان، وهم أقلية، للقتال في سورية.