«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
يبدو أن تصاميم هواتف أيفون الجديدة، التي أعلنت عنها شركة آبل أخيراً، استفزت بعض السيدات، ما دفعهم للتعبير عن استيائهم من الشركة التي لم تراعي حجم أيدي السيدات، بحسب ما قالت بعضهن.

ودشنت البرلمانية البريطانية كارولين كريادو بيريز حملة موسعة ضد الشركة الأمريكية وهواتفها الجديدة آيفون XS وXS Max وXR، وفقا لما نشره موقع «إرم نيوز»،اعتراضًا منها على عدم مراعاة الشركة الأمريكية لمتوسط حجم أيدي السيدات الذي لن يمكنهم من استخدام الشاشات العملاقة للهواتف الجديدة بشكل مريح. كما لفتت إلى انزعاجها من الهواتف الجديدة، باعتبارها مصممة دون وضع أية اعتبارات لمتوسط حجم يد السيدات، وأنها فضلت في المقام الأول الرجال، إلى جانب إيقاف الشركة كافة الهواتف القديمة، التي تحمل شاشات 4 بوصات تلائم يد السيدات مثل آيفون SE وآيفون 5s.

يذكر أن «أبل» في هواتفها الجديدة تحاول أن تقدم أكبر حجم للشاشة في أصغر هيكل للهاتف حيث قامت بالتخلي تمامًا عن الحواف المحيطة بشاشات هواتفها الجديدة.