رويترز (عدن) ، أحمد الشميري (جدة)
قالت مصادر عسكرية وسكان أمس (الخميس) إن قوات يمنية مدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية سيطرت على الطريق الرئيسي بين مدينة الحديدة والعاصمة صنعاء، ما يقطع طريق إمدادات رئيسياً لمتمردي الحوثي. وقال التحالف مراراً إن السيطرة على الحديدة ستمكنه من إجبار حركة الحوثي المتحالفة مع إيران على الجلوس إلى مائدة المفاوضات. وقال مصدر عسكري موالٍ للتحالف لرويترز إنه تم «إغلاق المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة باتجاه صنعاء، بعد سيطرة القوات الشرعية على الطريق». وقال سكان إن القتال لا يزال مستمراً في شوارع متفرعة من الطريق الرئيسي. واعترف رئيس ما يسمى المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط أمس بمقتل القياديين الحوثيين اللواء محمد عاطف قائد اللواء 140 دفاع جوي، مسؤول الصواريخ، واللواء علي صلاح القيري قائد اللواء 190 دفاع جوي في معارك الأسبوع الماضي بجبهة الحديدة. وقال مصدر عسكري يمني لـ«عكاظ» إن عدد قتلى الميليشيا في مواجهات الـ14 ساعة الماضية بالساحل الغربي بلغ 36 قتيلاً بينهم قيادات كبيرة، أبرزهم قائد الميليشيا خماش مهدي الأدبعي.

وأكدت فرانس برس تواصل الاشتباكات أمس بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين قرب الحديدة، في محيط طريق الحديدة - صنعاء. وأعلنت مصادر عسكرية يمنية (الخميس) أن المتمردين الحوثيين شنوا هجوماً مضاداً لاستعادة الطريق الذي يعرف باسم «الكيلو 16». وبحسب المصادر، فإن المواجهات مستمرة أيضاً في منطقة «الكيلو 10» وهو طريق رئيسي آخر يستخدمه المتمردون قرب الحديدة.

وقال أطباء ومسعفون في مستشفيين في محافظة الحديدة إن 50 شخصا قتلوا في الساعات الـ24 الماضية، بينهم 7 من القوات الموالية للحكومة في مواجهات جديدة في مناطق مختلفة في الحديدة. وتأتي هذه التطورات بعد أيام من فشل محادثات السلام التي كانت ستعقد في جنيف برعاية الأمم المتحدة.