رويترز (طرابلس)
قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم (الأربعاء) إن ترتيبات أمنية جديدة ستُطبق في الأيام القليلة المقبلة، على الرغم من إطلاق صواريخ على المطار الوحيد العامل في طرابلس مما أدى لإغلاقه.

ولم يصب أحد بنيران الصواريخ التي أطلقت في وقت متأخر من مساء أمس (الثلاثاء)، لكن العنف قوض هدنة هشة بين الجماعات المتناحرة في العاصمة طرابلس، والتي توسطت الأمم المتحدة في التوصل إليها الأسبوع الماضي.

وقال سلامة في مؤتمر صحفي:«الترتيبات الأمنية تأخرت ولكننا اليوم بدأنا بتنفيذها».

مضيفاً :" نحن نعلم من قام بقصف مطار معيتيقة مرتين، وهو يعلم أننا نعلم.. وفي المرة المقبلة سنسميه بالأسم".