«عكاظ» (جدة)
يدشن الاتحاد السعودي للبولينج غداً (الخميس) منافسات البطولة الفردية الـ14 داخل صالة فندق القصيبي بمدينة الخبر خلال الفترة من 13 وحتى 15 من شهر سبتمبر الجاري.

وكان الاتحاد قد أقفل التسجيل في وقت سابق وبلغ عدد اللاعبين المسجلين في البطولة 75 لاعباً سعودياً محترفاً وهاوياً ويلعب خلالها جميع اللاعبين 20 شوطاً بحيث تلعب اليوم الخميس 6 أشواط ويلعب غداً الجمعة 8 أشواط وتستكمل منافسات البطولة السبت بلعب 6 أشواط ليتحدد من خلالها اللاعبين الفائزين بالمراكز العشرة الأولى.

وأقيم مساء أمس الأربعاء التدريب الرسمي للبطولة والذي أتاح الفرصة لمن يرغب بالمشاركة وتجربة طريقة التزييت الجديدة حيث شهد مركز القصيبي مشاركة عدد من اللاعبين في التدريب الرسمي تحضيراً لانطلاق المنافسات اليوم، قدم اللاعب أمير المغيصيب اعتذاره عن المشاركة في منافسات البطولة الفردية الـ14 لظروف خارجه عن الإرادة، فيما تشهد البطولة عودة اللاعب الحسن سقطي بعد غياب دام سنتين أنهى خلالها دراسته في علوم الطيران بالولايات المتحدة الأمريكية.

جناحي: عوامل النجاح متوفرة

أوضح المدرب البحريني محمد جناحي مدرب المنتخب السعودي أن الطريقة الجديدة المتبعة في تزييت مسارات تعتبر من طرق التزييت الرياضية أو ما يسمى بطريقة تزييت المحترفين وهي مطابقة لطرق التزييت المتبعة في البطولات الدولية التي تشارك فيها المنتخبات السعودية والهدف من وضعها هو السعي لتطوير مستوى اللاعب السعودي ورفع كفاءته الفنية في التعامل مع طرق التزييت الاحترافية المعمول بها في البطولات الدولية ولكي يكون على إطلاع تام على أحدث طرق التزييت المعمول بها دولياً.

وبين جناحي أنه يطمح لمشاهدة تطور كبير على مستويات اللاعبين وكيفية تعاملهم مع طرق التزييت المختلفة والوقوف بشكل مباشر على مدى تطور مستوى اللاعب واختلافه من بطولة لأخرى وأشار إلى أن متابعة منافسات البطولة من الأجهزة الفنية للوقوف على مدى تغير مستوى اللاعب وتطبيقه للتعليمات الفنية التي تقدم له ومدى التزامه بتعليمات الأجهزة الفنية، مشيراً إلى أن البطولة تكون سبباً مباشراً في اكتشاف اللاعب الموهوب الذي بإمكانه أن يشكل أضافة كبيرة للمنتخبات السعودية من خلال تطوره السريع وتطبيق ما يطلب منه أضف لذلك أن التنظيم المستمر للبطولات يزيد من الارتباط الفني بين اللاعب والمدرب ويساعد على تهيئة بيئة رياضية خصبة لاستقطاب اللاعبين وحافزا كبيرا للقائمين على الاتحاد بارتفاع عدد من المشاركين في البطولات المحلية حيث تعتبر البطولات المحلية السعودية من أعلى البطولات تسجيلاً للاعبين المشاركين على مستوى الخليج.