«عكاظ» (جدة)
قامت جمعية إبصار الخيرية للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية بمحافظة جدة، بتوعية منسوبيها من المكفوفين على مواجهة الكوارث، من خلال تعزيز قدرتهم للمشاركة بفاعلية في عملية الإخلاء والتعامل مع الحوادث المنزلية، بهدف رفع درجة جاهزيتهم للمشاركة في الحراك التنموي عبر برنامج تدريبي متطور يساعدهم على تقبل الآخر والانخراط بفاعلية وايجابية مع جميع شرائح المجتمع والمبادرات والبرامج التي تطلقها مؤسسات المجتمع المدني.

واشتملت الدورة على حزمة من المحاضرات التوعوية عن الحوادث المنزلية، والأجهزة المستخدمة، وكيفية استخدامها للمكفوفين، فيما شهدت الفعالية ترجمة فورية للغة الإشارة.

وثمنت سفيرة المكفوفين بالمملكة الدكتورة أحلام حامد نتو، الدور الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني لدعم جمعية إبصار، وبالدور الكبير الذي تقوم به الشركات الوطنية لدعم المكفوفين والمكفوفات، وذوي الاحتياجات الخاصة، متطلعة أن يسهم التعاون المستمر والمثمر في تدريب تلك الفئة وتأهيلها إلى توفير المزيد من الفرص الوظيفية.