رويترز (نيويورك)
تطلق شركة أبل اليوم (الأربعاء) هواتف آيفون جديدة بسعر من المتوقع أن يتجاوز حاجز 1000 دولار، لكن المتعاملين في وول ستريت، حي المال والأعمال في نيويورك، يترقبون إلى أي مدى يمكن أن يرتفع سعر المنتج الجديد.

وتجاوزت القيمة السوقية لأسهم أبل مستوى التريليون دولار، وتحتاج الشركة للمواظبة على نمو إيراداتها من الهاتف الذي تنفرد به حتى مع ثبات الطلب العالمي على الهواتف المحمولة. ويمكنها تحقيق ذلك عن طريق حمل الناس على شراء هواتف أغلى ثمنا. وقال هال إيدنز كبير الاقتصاديين لدى (كابيتال انفستمنت كاونسل) المساهمة في أبل: «ليس هناك تغيير حقيقي مطروح». وأضاف «الأمر يتعلق فقط بإقناع الناس بمواصلة التطلع للأعلى».

ومن المتوقع أن يبلغ حجم شاشة الهاتف الجديد 6.5 بوصة (16.5 سنتيمتر)، وتمتد إلى الحواف الخارجية للهاتف، وسيطلق عليه اسم آيفون إكس بلس أو ماكس. وتتوقع وول ستريت أن يطرح بسعر ما بين 1049 و1099 دولارا بالمقارنة مع 999 دولارا، وهو سعر هاتف آيفون إكس أحدث إصدارات الهواتف من أبل. وأحجمت أبل عن التعليق.

وستزيح أبل الستار أيضا عن هاتف ثان بشاشة يبلغ حجمها 5.8 بوصة ومن المرجح أن تطلق عليه اسم آيفون إكس إس. كما يتوقع أن تصدر أبل هاتفا ثالثا بشاشة كبيرة حجمها 6.1 بوصة وقد تطلق عليه اسم آيفون 9. ويقول إيدنز إن المواصفات الجديدة قد تشجع زبائن أبل الذين يمسكون بهواتف مضى عليها ثلاث أو أربع سنوات ويتحفظون حيال الأسعار على التحديث.