نعيم تميم الحكيم (جدة)
وضع الاتحاد السعودي لكرة القدم النقاط على الحروف بإعلانه استمرار الدوري أثناء مشاركة المنتخب في كأس الأمم الآسيوية التي تستضيفها الإمارات مطلع العام الميلادي القادم، خصوصا أن هذا القرار اتخذ بمباركة الهيئة العامة للرياضة، وبناء على ذلك تم رفع عدد الأجانب إلى 8 يحق لكل الأندية الزج بهم جميعا في المباريات التي تتزامن مع المشاركة الآسيوية، كما أعلن الاتحاد السعودي تكفله بدفع رواتب اللاعبين السعوديين خلال وجودهم مع المنتخب لتخفيف الأعباء المالية على الأندية.

ويأتي قرار الاتحاد السعودي نظرا لازدحام جدول الدوري الذي ارتفع عدد أنديته هذا الموسم إلى 16، وخشية تداخله مع البطولات الأخرى كدوري أبطال آسيا وكأس الملك والبطولة العربية، ورغبة في إنهاء الدوري في وقته نهاية شهر شعبان بعد وضع الجدول في بداية الموسم وتحديد التواريخ بشكل دقيق.

وستفقد 10 أندية من أصل 16 نحو 38 لاعبا وفق استقصاء «عكاظ» عن الأسماء المتوقع انضمامها، سواء للمنتخب السعودي أو المنتخبات الأخرى المشاركة آسيويا.

ولن تستفيد 6 أندية من قرار مشاركة اللاعبين الأجانب الـ8، لانضمام عدد من لاعبيها المحترفين لمنتخباتهم في البطولة، إذ من المتوقع أن يفقد الهلال الثلاثي السوري عمر خربين والعماني علي الحبسي والإماراتي عمر عبدالرحمن، فيما سيفقد النصر الحارس الأسترالي براد جونز، والأهلي المهاجم السوري عمر السومة، والاتحاد المدافع الأسترالي جورمان، بينما سيفقد الحزم المحترف السوري يوسف فلقا، وأحد السوري تامر حاج محمد. أما الأندية التي من المنتظر أن يتم استدعاء عدد من لاعبيها للانضمام لقائمة الأخضر السعودي في كأس الأمم الآسيوية فمن من المنتظر أن تكون نحو 8 أندية، أبرزها الهلال الذي سيضم من صفوفه نحو 8 لاعبين، هم سالم الدوسري، سلمان الفرج، عبدالله عطيف، محمد كنو، محمد البريك، ياسر الشهراني، علي البليهي، ومحمد جحفلي، ويأتي النصر ثانيا بنحو 6 لاعبين، أهمهم عمر هوساوي، يحيى الشهري، إبراهيم غالب، حمد المنصور، سلطان الغنام، ومحمد السهلاوي، وبالعدد نفسه سيفقد الأهلي لاعبين متوقع انضمامهم للمنتخب، هم الحارسان ياسر المسيليم ومحمد العويس، ومعتز هوساوي، سعيد المولد، حسين المقهوي، ومهند عسيري. وبدرجة أقل سيفقد الاتحاد 3 لاعبين، هم فهد المولد، منصور الحربي وعساف القرني، بينما سيفقد الشباب لاعبين، هما هتان باهبري وعبدالله الخيبري، وسيفقد الاتفاق العدد نفسه ممثلا بمحمد الكويكبي وعبدالرحمن العبود، فيما من المنتظر أن يضم من الوحدة وليد باخشوين وعلي النمر، ومن القادسية هارون كامارا.

وسيكون التعاون أكبر الرابحين من ذهاب لاعبي الأندية الكبيرة مع منتخباتهم، إذ سيلتقي خلال فترة البطولة مع أندية الهلال والأهلي والنصر، فيما سيلتقي الوحدة مع الأهلي والاتحاد، والفتح مع الهلال والنصر، وأحد مع النصر والأهلي.

وسيلعب الهلال خلال فترة البطولة مع أندية التعاون والرائد والفيحاء والفتح، فيما سيقابل النصر الفتح والفيصلي وأحد والتعاون، وسيلعب الأهلي مع الوحدة وأحد والتعاون والباطن، وسيلتقي الاتحاد مع الاتفاق والقادسية والشباب والوحدة.