أ ف ب (نيويورك)
طالبت أسطورة التنس السابقة الأمريكية مارتينا نافراتيلوفا مواطنتها نجمة التنس سيرينا ويليامز بضبط أعصابها وسلوكها تجاه الحكم في المباراة النهائية لبطولة أمريكا المفتوحة فلاشينغ ميدوز، وقالت نافراتيلوفا إن اتهامات سيرينا للحكم البرتغالي كارلوس بـ«التمييز» ضدها لأنها امرأة تفتقد الموضوعية، ووجهت نافراتيلوفا نصيحة قاسية لسيرينا، قائلة: في مباريات عديدة لي كنت أغضب وأود تحطيم مضربي إلى ألف قطعة، ولكني سرعان ما أتذكر أن هناك أطفالا يشاهدونني، فأمسك لجام أعصابي ولو على مضض، وأضافت: لو أني فعلت ذلك وحطمت مضربي بغضب، فينبغي علي أن أتوقع نفس العقوبة التي نالتها سيرينا كان عليها أن تكتفي بعقوبة حذف النقطة ولا تتمادى، وزادت: ويليامز كانت على صواب عندما زعمت أن هناك معايير مزدوجة في التعامل مع النساء في كثير من مناحي الحياة وليس فقط في عالم التنس، لذلك لا أعتقد أنها أصابت في حالتها، فإذا استطاع الرجال الابتعاد عن السلوك السيئ، فيجب على المرأة أن تكون قادرة على فعل نفس الشيء، وأعتقد أن السؤال الذي يجب أن نطرحه على أنفسنا، ما هي الطريقة الصحيحة التي يجب أن نتبعها تجاه الرياضة واحترام الخصوم.