«عكاظ»(جدة)
أعلن الروائي الجزائري واسيني الأعرج عن مقاطعته لصالون الجزائر الدولى للكتاب المقرر انطلاقه خلال شهر نوفمبر القادم، وقال إن قراره بعدم مشاركة روايته (الأمير 2) في فعاليات الصالون، يأتي تعبيرا عن احتجاجه على الفساد الثقافي المعمم -على حد قوله-. وأضاف: «سألني الكثير من الأحبة القراء على الخاص والعام، ما دام كتاب (الأمير 2) أصبح منجزا.. لماذا لا يقدم في معرض الجزائر؟ وأنا أؤكد أن ذلك قرارا ذاتيا لا يخص إلا شخصي، أنا لا أريد أن أشترك في مذبحة الأمير، وهم يستعدون الآن لنحره سينمائيا»، وهاجم الأعرج المفسدين، مبينا ألّا هم لهم إلا المال والتخفي وراء الوجوه المستعارة ونهب الثروات والفساد الثقافي لدرجة أن رائحة العفن أصبحت تشتمّ من بعيد. واستكمل الأعرج تعليقه على صفحته الرسمية في «فيس بوك» قائلا: «يكذبون في كل شيء، حتى في المسلّمات». وأعلن واسيني عن إطلاق رواية (الأمير2) من بيروت في ديسمبر من السنة الحالية، مشيرا إلى أنه أنهى عزلته الكتابية وتوقف عن عمل «الأمير 2»، وبالتالي نهاية سنوات من المشقة والتعب.