قال علماء إنهم بصدد التوصل لتركيبة مكملات غذائية تجدد الخلايا قد تصنع حبة بقيمة كوب من القهوة تطيل عمر الإنسان حتى ١٥٠ عاما !

الموعد المتوقع لدى هؤلاء العلماء لتكون حبتهم السحرية في متناول الناس هو عام ٢٠٢٠م، أي أن البشرية التي تعاني من مشكلات زيادة عدد السكان، والكوكب الذي يعاني من استنزاف موارده، سيكونان أمام تحديات جديدة للتوفيق بين طول عمر الإنسان وضمان توفر الموارد الكافية للأجيال القادمة !

الإنسان بطبيعته يكره الموت، ويريد الحياة للأبد، حتى الطاعنون في السن الذين استنزف الزمن طاقاتهم وحيوية شبابهم يتشبثون بالحياة حتى آخر لحظة من لحظات عمرهم، لكن السؤال الذي تكبته رغبتنا في الحياة: أي مستقبل يستحق أن نضيف له سنوات إضافية من العمر؟!

أي حياة يطيلها الإنسان وهو يصنع الموت، فكم من الأطفال ماتوا بسبب الأمراض والمجاعات، وكم من الشباب ماتوا بسبب الحروب والصراعات، وكم من الكهول تركوا على قارعة طريق الحياة بانتظار الانتقال إلى الحياة الآخرة، فأي حياة نطيلها ولأجل ماذا؟!

كوكب الأرض يستنزف موارده، والإنسان يقود معركة تدمير مقومات الحياة عليه، فالإنسان يتسبب في قصر عمر الإنسان، يخوض الحروب المدمرة، ويتسبب في المجاعات والأمراض، ويقطع أشجار الغابات، ويستنزف موارد المياه، ويلوث السماء، ويسمم الأرض!

قد ينجح الإنسان في إطالة عمره، لكن من يطيل عمر الكوكب الذي يعيش عليه؟!.