«عكاظ» (الرياض)
كشف تقرير صادر عن وزارة النقل أن إجمالي الحركة المرورية التي شهدتها الطرق المؤدية إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والخارجة منها خلال الفترة الممتدة ما بين 20 ذي القعدة حتى 20 ذي الحجة 1439 التي تتوافق مع موسم الحج، بلغت قرابة 6.5 مليون رحلة مرورية، منها 5.355 مليون رحلة على طرق مكة المكرمة و1.110 مليون رحلة على طرق المدينة المنورة.

وتهدف وزارة النقل من خلال رصد الحركة المرورية اليومية على طرق مكة المكرمة والمدينة المنورة في موسم الحج كل عام، إلى الاستفادة في تحديد خطة التوسع في إنشاء شبكة طرق وفق الكثافة المرورية وتعداد الحركة ضمن الخطط الإستراتيجية للنقل، علاوة على دراسة وتحليل الحركة المرورية مع عدد الحوادث ومعدل السرعات، والاستفادة من المخرجات الواردة من الجهات الأمنية وأمن الطرق، وتحديد أولويات الصيانة للطرق ذات معدلات الحركة المرورية الكثيفة، بهدف توفير منظومة نقل بري تخدم التنمية الاقتصادية في كل مناطق المملكة وفق رؤية المملكة 2030.

وأشار التقرير إلى أن طريق جدة - مكة المكرمة قد سجل أعلى معدل للحركة المرورية، حيث تم رصد أكثر من 1.7 مليون رحلة مرورية بمتوسط يومي يقارب من 53 ألف رحلة، فيما سجل طريق القصيم - المدينة المنورة (الحناكية) أقل معدل للحركة المروية، وذلك برصد أكثر من 73 ألف رحلة مرورية بمتوسط يومي يزيد على 2000 رحلة.

وأوضح أن الطرق الأربعة المؤدية إلى مكة المكرمة من المدينة وجدة والطائف والطائف - السيل الكبير قد شهدت أكثر من ثلاثة ملايين رحلة مرورية، بمتوسط يومي يزيد على 103 آلاف رحلة، فيما سجلت الطرق الخارجة منها إلى كل من المدينة المنورة وجدة والطائف - السيل الكبير أكثر من مليوني رحلة مرورية، بمتوسط يومي يزيد على 83 ألف رحلة مرورية.

وفي ما يخص الطرق المؤدية إلى المدينة المنورة والخارجة منها، فبين التقرير رصد أكثر من 473 ألف رحلة على الطرق المؤدية لها والتي تشمل طريق مكة - المدينة، والقصيم - المدينة، القصيم - المدينة (الحناكية)، تبوك - المدينة، وذلك بمتوسط يومي للحركة المرورية يزيد على 25 ألف رحلة، بينما قارب عدد الرحلات المرورية على الطرق الخارجة من المدينة والمشتملة على طريق المدينة - مكة، المدينة - القصيم، المدينة - تبوك، على 637 ألف رحلة بمتوسط يومي يزيد على 22 ألف رحلة.

وبالنسبة لتجاوز السرعات على الطرق المؤدية إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والخارجة منها، أفاد التقرير بأنه لم ترصد أية تجاوزات للسرعة سوى على طريق الطائف - السيل الكبير - مكة المكرمة، إذ زادت سرعة بعض السيارات العابرة له عن السرعة المحددة بـ90 كلم/ساعة مسجلة أكثر من 102كم/ساعة، بينما لم تسجل الطرق الأخرى أية تجاوزات.

وأشار التقرير إلى أن متوسط سرعة المركبات على الطرق راوحت ما بين 73.5 كلم/ساعة وذلك على طريق المدينة - القصيم و110.7 كلم/ساعة على طريق الطائف - مكة، لافتاً الانتباه إلى أن السرعة التصميمية للطرق المؤدية إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة والخارجة منها راوحت ما بين 90 كلم/ساعة و120 كلم/الساعة.