عكاظ (القاهرة)
في محاولاتها اليائسة لتعويض خسارتها التي لحقتها نظير إلغاء الاشتراكات ومنعها من البث في بعض الدول، خسرت قناة بي أن سبورت القطرية استئنافا ضد غرامة مالية بقيمة 22 مليون دولار فرضتها محكمة مصرية لمخالفة قوانين حماية المنافسة، حسبما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

وقد أصدرت المحكمة الاقتصادية في القاهرة حكما ضد مجموعة القنوات ورئيسها ناصر الخليفي في مارس قضت بتغريمهم 400 مليون جنيه (22 مليون دولار، في دعوى رفعها جهاز حماية المنافسة المصري).

وقررت المحكمة أن القناة المعروفة بتقديم بث مباشر لمباريات كرة القدم، خالفت قوانين حماية المنافسة بإجبارها الزبائن المصريين على ابدال الأجهزة اللاقطة للحصول على خدمات بي إن.

وذكرت صحيفة الأهرام الحكومية اليوم (الثلاثاء) أن المحكمة أيدت الغرامة.

ورحب جهاز حماية المنافسة بالحكم متهما القناة بـ"إساءة استخدام وضعها المسيطر " في السوق المصري.

وفي يناير غرمت محكمة قناة بي إن والخليفي مبلغ 400 مليون جنيه مصري في قضية منافسة منفصلة.

وقالت محكمة القاهرة إن المؤسسة أجبرت المشاهدين على دفع المال لمشاهدة فعاليات قد لا يهتمون بها، من خلال نظام الباقة.