«عكاظ» (المدينة المنورة)
ثمّن وزير الأوقاف والإرشاد بالجمهورية اليمنية الدكتور أحمد عطية، الجهود التي تقدمها المملكة العربية السعودية لضيوف الرحمن والتي لا تقدر بثمن والخدمات التي يحظى بها الحجاج ومنها الخدمات الصحية المتقدمة والمتطورة.

وقدّم خلال زيارته أمس للحجاج اليمنيين المنومين بمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة، شكره للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما حظي به جميع الحجاج وأفراد بعثة الحج اليمنية خصوصاً من عناية واهتمام حتى أدوا مناسك الحج هذا العام بيسر وسهولة.

واستمع وزير الأوقاف والإرشاد اليمني خلال الزيارة إلى شرح حول الإجراءات الطبية التي اتخذها الفريق الطبي لمعالجة المرضى من أفراد بعثة الحج اليمنية في أقسام التنويم والعناية المركزة.

من جانبه، أوضح المدير العام لمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة الدكتور إبراهيم الصبحي أن الحجاج اليمنيين الذين تم تنويمهم خلال موسم ما قبل الحج وبعده، حظوا بما حظي به حجاج أكثر من 14 دولة تلقوا الرعاية الطبية اللازمة في المركز وفق توجيهات قيادة المملكة وبإشراف ومتابعة من وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، مؤكداً استعداد أفراد الطاقم الطبي والإداري بالمركز لتقديم الرعاية الطبية على مدار الساعة لحجاج بيت الله حتى مغادرة آخر حاج للمدينة المنورة.