أحمد السوقان (المدينة المنورة)
سمحت أمانة منطقة المدينة المنورة بذبح الإبل في مسالخ المدينة، بعد توقف 3 أعوام؛ خوفا من انتشار وباء «كورونا».

وأكد شيخ طائفة سوق الإبل بالمدينة محمد الحرقان لـ«عكاظ»، أن سوق الإبل هذا العام شهد إقبالا كبيرا من المضحين على عكس الأعوام الماضية، لافتا إلى أن حجم مبيعات الإبل قد يتجاوز 250 رأساً مع أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وبين أن أغلب الإقبال من المقيمين من الجنسيتين البرماوية والبنغلاديشية، إذ يفضلون شراء البعير.

وأشارالحرقان إلى أن أسعار الإبل تبدأ من 2000 ريال وصولا إلى 7000 ريال، حسب أنواع وفصائل الإبل، التي تختلف من ثقافة إلى أخرى في الطلب.

ونوه إلى أن الجالية البرماوية والعمالة البنغلاديشية يفضلون لحوم الإبل الأملح والأوضح، والكبير في السن، ولا يحبذون الجمال الحمر، ولا الصغار، ولا النياق.