عبدالله الداني (منى)
بعد 120 عاما من الغربة البعيدة، عادت عائلة من أصول سعودية إلى أرض المملكة عبر بوابة الحج.. «خضر صالح اللهيبي الحربي.. أسترالي من أصول سعودية»، قادم من أستراليا لأداء الحج، وهو الأمر الذي شكل مفاجأة للعاملين في المخيم، إذ توقفوا طويلا أمام أسترالي يتحدث اللهجة السعودية بإتقان ومهارة رغم أن جده لأبيه هاجر إلى أستراليا عبر لبنان قبل 120 عاما.

وما زال الحربي، المستضاف ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين لحج هذا العام، متمسكا بجذوره في المدينة المنورة. ولم تنسه الأعوام الطويلة أصوله في وادي الفرع، إذ هاجرت أسرته إلى لبنان أولا وبقيت فيها لسنوات قبل أن تحط رحالها في أستراليا، ليبقى الحربي في سدني ويتخرج من إحدى جامعاتها، ومن ثم ينتخب في المقاطعة ليصبح نائبا لرئيس بلديتها، ثم نائبا لرئيس الحكومة المحلية كأول مسلم ينتخب لهذا المنصب الرفيع.

وسرد خضر لـ«عكاظ» قصته في معرفة جذور أسرته في وادي الفرع بمنطقة المدينة المنورة، قائلا: «لم أكن أعرف أصول أجدادي وموطنهم إلا بعد أن رأيت بعض اللوحات التي تتحدث عن عائلة اللهيبي من قبيلة حرب، ثم أتيت إلى المدينة المنورة وتعرفت على بعض أفراد العائلة وذهبت لبيوتهم، وأتيت بعائلتي بعد سنين وعرفتهم على موطن أجدادهم»، موضحا أن اكتشافه لموطن أسرته «كان محض الصدفة».

ويوضح أن أجداده هاجروا من المدينة إلى لبنان ثم إلى إستراليا، وأنه لم يكن يعرف عن موطنهم في بداية الأمر «كانت فرحتي وأولادي كبيرة عندما تيقنا بأن جذور العائلة من المدينة المنورة، فهي مدينة النبي صلى الله عليه وسلم»، مضيفا: «شعرت بالانتماء الشديد، ومنذ ذلك الحين آتي كل عام مرة أو مرتين إلى المدينة المنورة مع أولادي».

وأوضح أن مقطع الفيديو المتداول له يعود إلى رغبة أحد أبناء عمومته من السعوديين بتصويره لوالده المسن «القصد من وراء الفيديو كان عائليا وليس للنشر، وإذ بي أفاجأ بتداوله بشكل كبير»، مؤكدا اعتزازه بالمملكة والمدينة المنورة أرض أجداده.