أحمد الشميري (جدة)
سيطر الجيش الوطني اليمني أمس (الأحد) على جبل الغرة ومحيطه ومحجر باقم الشرقي وصولا إلى مشارف حارة الشرف بمركز المديرية في صعدة، وقتل 48 حوثياً بينهم قيادات. وقال قائد الكتيبة الأولى في ألوية الدعم والإسناد العقيد سليمان الحريبي إن معارك عنيفة تشهدها جبهة مديرية باقم بعد تمكن الجيش الوطني من تحقيق تقدم، كاشفا عن قتلى قيادات الميليشيات وهم: مسؤول الإمداد ناصر الحنبي، ومسؤول التحشيد علي سالم النواري، والمشرف الثقافي محمد جبران ضيف الله الذويبي، ومسؤول استطلاع عبدالسلام أحسن الضحياني، ومشرف القناصين في مديرية باقم نبيل محمد الهادي، ومشرف مجموعة الاقتحام أبو أنور المطري، إضافة إلى علي عبدالغفور الهادي، وأحمد صلاح قذان.

من جهة أخرى، قتل رئيس عمليات قوات المهمات الخاصة لميليشيا الحوثي في الساحل الغربي العقيد هيثم صالح حمود الجبري مع عدد من مرافقيه أمس في معارك مع الجيش اليمني بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة. وأكدت مصادر محلية أن أغلب أرجاء مديرية الدريهمي، التي تعتبر مفتاح الحديدة باتت في قبضة قوات الشرعية التي مشطت مناطق واسعة من المدينة بعد استسلام العشرات من ميليشيات الحوثي، فيما تمكن آخرون من الفرار.

وأوضح مصدر عسكري لـ«عكاظ» أن الجيش الوطني يواصل تمشيط الأحياء السكنية ويلاحق عناصر الميليشيا بالأحياء المجاورة للمجلس المحلي. كما قتل مشرف الحوثيين في جبهة ميدي وحيران بمحافظة حجة صلاح الخموسي مع عدد من مرافقيه في قصف لمقاتلات التحالف العربي أثناء تحرير مركز مديرية حيران نهاية الأسبوع الماضي.