عبدالعزيز غزاوي (جدة)


أعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم بن محمد التميمي لـ «عكاظ»، نجاح مرحلة القدوم لضيوف الرحمن في موسم حج هذا العام، معتبرا إياها من أنجح

المواسم، لافتا إلى أن معدل إنهاء الإجراءات بلغ 25 دقيقة فقط، بعدما كان يزيد على 3 ساعات، وذلك رغم زيادة أعداد حجاج بيت الله الحرام القادمين جواً في هذا العام بنسبة 2%. وتوقع

في حواره مع «عكاظ» أن يتم استقبال 40% من الرحلات المجدولة للحج، من خلال الصالة رقم (1) بالمطار الجديد في جدة، مشيرا إلى أن هناك مبادرة لفتح المجال للمزيد من الخطوط

الجوية للمشاركة في النقل الجوي، أو زيادة المنافسة الجوية.



ما أبرز المشاريع التي نفذتها الهيئة العامة للطيران المدني في مجمع صالات الحج والعمرة؟

•• مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، يعد البوابة الأولى للحجاج وضيوف بيت الله الحرام القادمين جواً، وقد أسهم مشروع تطوير مجمع صالات الحج والعمرة، في رفع كفاءة تشغيل الصالات لموسمي الحج والعمرة على مدار العام، وزيادة القدرة الاستيعابية للصالات والارتقاء بالمستوى العام للخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، كما أسهم المجمع في تقليص فترة إنهاء إجراءات الحجاج القادمين من (3) ساعات إلى (25) دقيقة، كما أن مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي يتميز عن غيره من المطارات الأخرى في العالم، بالمرونة العالية في التشغيل خلال موسم الحج حيث يتم تجهيز صالاته بكامل مرافقها في وضعية القدوم إلى اتجاه واحد، وهو اتجاه القدوم بما يوفّر مزيدا من الانسيابية لتحركات ضيوف بيت الله الحرام، في حين تتم إعادة تهيئة الصالات مرة أخرى للرحلات المغادرة فقط بكامل مرافقه، في مرحلة مغادرة الحجيج.

وقد قامت الهيئة العامة للطيران المدني مع مشغل مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي «شركة إدارة وتطوير مشاريع الموانئ المحدودة» بعمل العديد من المبادرات استعداداً لحج هذا العام التي من شأنها تحسين الأداء في مجمع صالات الحج والعمرة، وكان من أبرزها إنشاء غرفة العمليات المشتركة في منطقة (أ) بمشاركة جميع الجهات الحكومية المساهمة في خطة التشغيل وذلك بهدف مراجعة التشغيل خلال (24) ساعة الماضية ومراقبة التشغيل على مدار الساعة، واستعراض التوقعات لحركة الحجاج لـ(48) ساعة، كما تم تجهيز موقعين لهيئة الهلال الأحمر السعودي داخل صالات مجمع الحج والعمرة، بالإضافة إلى مبادرات أخرى كزيادة أعداد كاونترات الجوازات حيث تم الانتهاء من توريد وتركيب عدد (58) كاونترا مفردا كمرحلة أولى ليصبح العدد الإجمالي لكاونترات الجوازات (للمرحلة الأولى) المتوافرة لموسم حج هذا العام (192) نقطة تشغيلية، كما تمت أعمال تنظيم صفوف إنهاء إجراءات الجوازات بهدف تنظيم الرحلات وصفوف الانتظار بمنطقة إنهاء إجراءات الجوازات (قدوم) وذلك بالتنسيق مع إدارة الجوازات، وعمل شاشات إرشادية بمداخل مبنى الصالات بهدف تسهيل إجراءات تفويج الحجاج في منطقة البلازا.

5 مشاريع بارزة



إلى أين وصلت الخطط المستقبلية لمجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة؟

•• تعمل الهيئة العامة للطيران المدني مع شركائها على تطوير عدد من المشاريع في المجمع التي من شأنها أن تساهم في تطوير الخدمات، أبرزها 5 مشاريع تشمل تطوير المناطق التجارية والمطاعم «منطقة البلازا»، وتطوير منطقة الموازين (REMOTE AREA)، واستكمال أعمال الربط الآلي مع الجهات التشغيلية الحكومية (مطار الملك عبدالعزيز، ووزارة الحج والعمرة)، بالإضافة إلى مشروع مركزية التفتيش الأمني داخل مبنى الصالات، وإعادة تأهيل البوابة الأمنية رقم17 في مجمع صالات الحج والعمرة، وعدد من المشاريع الخدمية التي تسهم في تحسين تجربة السفر للحجاج والمعتمرين.

وبمجرد البدء في التشغيل الكامل للصالة رقم (1) بالمطار الجديد في جدة، ستتمكن الصالة الجديدة من استقبال (40%) من الرحلات المجدولة للحج، مما يشكل قفزة كبيرة بإذن الله في تحسين جودة الخدمة وتقديم خدمات أفضل لضيوف الرحمن.

مطارا ينبع والطائف لخدمة الحجاج



وماذا عن المبادرات الجديدة التي يعمل عليها الطيران المدني لتقديم خدمات مميزة لضيوف الرحمن؟

•• هناك العديد من المبادرات التي تعمل الهيئة على تطبيقها وتهدف من خلالها إلى تطوير منظومة العمل في مجال الطيران المدني، والرفع من مستوى الأداء بما يليق بمكانة المملكة وطموح قيادتنا الرشيدة، وبما يمكن الهيئة من الإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة العاملة بمطارات، تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين بتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار، وتوفير جميع الخدمات لضيوف الرحمن وتيسير إجراءات وصولهم ليؤدوا المناسك بيسر وطمأنينة.

وحاليا تعمل هيئة الطيران المدني على إجراء الدراسة اللازمة لاستصدار تشريع لإضافة منفذي ينبع والطائف لخدمة ضيوف الرحمن، وهذه المبادرة المهمة تهدف إلى إتاحة الفرصة لضيوف الرحمن للقدوم عبر منفذي الطائف وينبع وتلافي التركيز حول المنافذ الحالية (مطار الملك عبدالعزيز بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة) وهو الذي من شأنه أن يرفع من كفاءة استغلال المنافذ.

وهناك مبادرة أخرى نعمل عليها وهي دراسة الطاقة الاستيعابية لرحلات النقل الجوي المتوافرة لضيوف الرحمن، وتهدف هذه الدراسة إلى تحديد الدول التي يتوقع أن يزداد عدد القادمين منها لأداء الحج والعمرة، والتأكد من زيادة الطاقة الاستيعابية للرحلات من هذه الدول عن طريق فتح المجال للمزيد من الخطوط الجوية للمشاركة بموجب الاتفاقيات الثنائية للنقل الجوي، أو زيادة المنافسة الجوية وذلك بمنح حوافز تشجيعية للتشغيل.

وفي ما يختص بالطيران المدني فهذا القطاع جزء من منظومة الدولة التي سُخرت لخدمة ضيوف الرحمن، وقد وفّرت الهيئة العامة للطيران المدني جميع الإمكانات والجهود لخدمة ضيوف الرحمن القادمين عبر مطاري جدة والمدينة المنورة، بهدف تسهيل إجراءات القدوم والمغادرة لحجاج بيت الله الحرام، وقد قامت هيئة الطيران المدني ومنذ انتهاء موسم الحج الماضي بوضع خطة تشغيلية متكاملة لموسم حج هذا العام، ومن أهداف خطة الهيئة الرئيسية تنفيذ أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، ويعتبر هذا الموسم - وتحديداً في مرحلة القدوم- من أنجح المواسم ولله الحمد، كما أن أعداد حجاج بيت الله الحرام القادمين جواً في زيادة سنوية مستمرة وهذا العام لدينا زيادة في أعداد الحجاج القادمين بنسبة 2% عن موسم حج العام الماضي.

هيأنا الصالات لانسيابية «طريق مكة»

حول دور الطيران المدني في برنامج (مبادرة طريق مكة) الذي أطلقته وزارة الداخلية ممثلة في المديرية العامة للجوازات، قال التميمي:المبادرة تُعَد فخرا لكل مواطن سعودي، ولكل جهة حكومية وخاصة مشاركة بها، ودور الهيئة العامة للطيران المدني في هذه المبادرة أساسي لوجود المطارات، ومنذ بداية الدعوة من وزير الداخلية بالتوسع في مبادرة إنهاء إجراءات الحجاج المسبق من بلدانهم، والتي تمت تسميتها مبادرة (طريق مكة)، بادرت هيئة الطيران المدني بإنشاء صالة خاصة للمبادرة في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، وتهيئة صالة خاصة للمبادرة بمجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، كما بدأت الهيئة في تهيئة جداول رحلات الناقلات الجوية المشاركة في نقل حجاج المبادرة والقادمة من كوالالمبور وجاكرتا إلى مطاري جدة والمدينة المنورة (الخطوط الجوية العربية السعودية والخطوط الإندونيسية جارودا) لرحلات جاكرتا، إضافة إلى (طيران ناس والخطوط الماليزية) لرحلات كوالالمبور، وتم ترتيب الجداول قدر الإمكان، بحيث تكون هناك انسيابية في الرحلات وتفادي التزامن قدر الإمكان، مع مراعاة الظروف التشغيلية للناقلات الجوية.

غيرنا طرق التشغيل.. وحصلنا على «الرضا»

لفت التميمي إلى أهمية دور إدارة الجودة وحماية العملاء بهيئة الطيران المدني في رحلة الحجاج، وقال: تحقيقاً لتوجهات رؤية المملكة 2030 بالارتقاء بالخدمات المقدمة بالمملكة، تقوم هذه الإدارة بدور كبير في متابعة الخدمات المقدمة للمسافرين بشكل عام ولضيوف الرحمن بشكل خاص، وهو ما انعكس على الخدمات التي تقدم سواء من موظفي الهيئة أم مزودي الخدمات أو الجهات العاملة الأخرى، وقد أثمر هذا العمل في العديد من التغيرات التي حدثت في طرق التشغيل والإدارة بالمطارات خلال الفترة الماضية.