سلمان السلمي ، خالد الحميدي (مكة المكرمة)
أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن المملكة ترحب بجميع حجاج بيت الله الحرام، وتقدم لهم كل ما تملك لتسهيل أدائهم مناسك الحج، مشددا على أن ما تقدمه المملكة لخدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله ظاهر للجميع ولا يمكن لأي كائن من كان أن يقلل من ذلك، لافتا إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وكافة أبناء الشعب السعودي هم خدام للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار.

وأوضح خلال زيارة تفقدية أمس (السبت) لمقر سكن ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من حجاج ذوي شهداء فلسطين، وشهداء الشرطة والجيش المصري، أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تبذل جهودا كبيرة لتسهيل وصول حجاج بيت الله الحرام من الشعب الفلسطيني للأراضي المقدسة، وتعمل على تذليل جميع العقبات التي تواجه الحجاج للوصول للأراضي السعودية لأداء فريضة الحج، مبينا أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يولي القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني اهتمامه.

وقال إن هذه الجهود تبدأ من لحظة استعداد الحجاج من ضيوف خادم الحرمين مغادرة الأراضي الفلسطينية حتى وصولهم المملكة، حيث تقدم كافة الخدمات التي تيسر لهم أداء الفريضة في يسر وسهولة، بدءا من الاستقبال والسكن المجهز بأحدث التجهيزات ووسائل النقل الحديثة وتوفير كل ما يحتاجونه من رعاية حتى إكمال شعيرتهم وعودتهم إلى بلادهم.

وحول منع بعض الدول حجاجها من القدوم لأداء فريضة الحج، قال: «ما تقوم به بعض الدول من منع حجاجها من القدوم لأداء فريضة الحج فهذا أمر عائد لها ولا علاقة للمملكة به».

وبين أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تفخر بثقة خادم الحرمين الشريفين بالإشراف على ضيوفه وتهيئة البرنامج المناسب للضيافة، وقال: «هذه مسؤولية كبيرة نستشعرها جميعا ومن أجل ذلك نعمل ليل نهار من أجل إنجاح هذه المهمة الكريمة وسط متابعة مباشرة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولدينا شباب من حملة الشهادات العالية يتعاملون مع الضيوف تعاملا راقيا، فهناك ٣٢٠٠ موظف من خيرة شبابنا ينفذون رؤية خادم الحرمين الشريفين في موسم الحج في مناشط الوزارة».

وأضاف موجها حديثه إلى الضيوف: «توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تشدد على تقديم أرقى الخدمة لكم جميعا، والمملكة تقدم العون والمساعدة لكل بلدان العالم الإسلامي والهجوم عليها هجوم على الإسلام، فهي محمية من الله سبحانه وتعالى».

وتفقد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين أثناء زيارته مقار سكن الضيوف، ووقف على جاهزية اللجان العاملة بالبرنامج، للتأكد من جودة الخدمات المقدمة لهم.