«عكاظ» (جدة)
أصدرت النيابة العامة، قرارا بالقبض على المرأة التي أقدمت على ضرب طبيبة طوارئ مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة أثناء تأدية عملها، حيث سددت لكمات لوجهها وقطعت شعرها، ثم اعترفت بما أقدمت عليه في حسابها على «تويتر»، إضافة إلى توجيهها عبارات نابية للطبيبة عبر تغريدات أطلقتها على «تويتر»، وأودعت شرطة جدة مساء اليوم المتهمة السجن ريثما يتم عرضها على النيابة.
وكانت المواطنة نفسها أحيلت للنيابة العامة قبل نحو ستة أشهر لعرضها صورا مخالفة ومجاهرتها بالمعصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرها لصور بعض الرتب العسكرية، وذلك بعد رصد شرطة جدة لبعض ممارساتها وانتحالها لشخصية طبيبة.