"عكاظ" (عدن)
قدم صندوق الأمم المتحدة للسكان اعتذاراً رسمياً للحكومة اليمنية عن رسالته الاخبارية لشهر ‏يوليو التي كانت عن مشاركة المنسق المقيم للشئون الانسانية لدى اليمن مع مسؤولين من ‏قيادة ميليشيا الحوثي الإنقلابية ووصفتهم الرسالة بمسؤولين حكوميين .‏

وتسلمت المندوبية الدائمة لليمن اليوم (السبت) في الأمم المتحدة رسالة الإعتذار من الصندوق والتي أقر ‏فيها بوقوع الخطأ مع تأكيد الصندوق أنه خاطب المكتب الإقليمي بتصحيح ذلك في النسخة ‏الإلكترونية للرسالة الإخبارية.‏

وتعهد صندوق الأمم المتحدة للسكان بعدم تكرار ذلك مستقبلاً وتأكيده بأنه لا يعترف إلا ‏بالحكومة الشرعية وبإلتزامه الكامل للقرارات الدولية، طبقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية ‏الرسمية.‏

ويأتي هذا بعد أن بعثت مندوبية اليمن رسالة احتجاج شديدة اللهجة في التاسع من شهر أغسطس ‏الجاري إلى صندوق الأمم المتحدة للسكان طالبت فيها بالإعتذار وتصحيح الخطأ والامتناع عن ‏التعامل مع الميليشيا الإنقلابية كون ذلك تجاوزاً للقوانين والإتفاقيات الدولية وميثاق الإمم ‏المتحدة .‏