يشعر بعض الناس دائما ببرودة أقدامهم حتى في فصل الصيف الساخن، قد يكون هذا الأمر نذير خطر، إذ يعود إلى أن الأوعية الدموية تنظم درجة حرارة جسم الإنسان فعند توسعها، تتخلص من الحرارة الزائدة، وعندما تتقلص (تنقبض) تحاول الاحتفاظ بدرجة حرارتها.

وينصح الخبراء كل من يعاني من برودة قدميه دائما بمراجعة أخصائي القلب والأوعية الدموية، لأن البرودة قد تنتج عن تصلب الشرايين وخاصة الأوعية الدموية الدقيقة، كما يمكن أن تكون الهرمونات سببا في برودة القدمين.

يمكن أن يكون سبب برودة القدمين اضطرابا في وظائف الكبد أو الغدة الدرقية، لاشتراكهما في عملية استقلاب الطاقة داخل جسم الإنسان. وعندما يصاب الكبد أو الغدة الدرقية بخلل، يبدأ الدم بالدوران في دوائر صغيرة من أجل الحفاظ على الطاقة. وبحسب الخبراء في هذه الحالة، تصل إلى القدمين كمية قليلة من الدم، لذلك تصبح باردة.