«عكاظ» (جدة)
مشاعل الباني الغامدي، مبتعثة سعودية شغوفة بالموضة وصرخات الأزياء العالمية، قادتها هوايتها وطموحها الكبير لدخول هذا العالم من بابه الاحترافي عبر صقل الموهبة، لتلحق بجامعة رادفورد لتصبح أول طالبة سعودية فيها وأول مصممة من المملكة العربية السعودية يتم قبولها في أسبوع الموضة في نيويورك.

تقول مشاعل إنها تتطلع لتمثيل بلدها وجامعتها بأفضل صورة، مستعينة بما لديها من قدرات. وأضافت: «إنه لشرف عظيم أن أكون أول مصمّمة سعودية تشارك في معرض ضخم بهذا الحجم».

شقت مشاعل طريقها نحو المعرض بصفتها متدربة في أسبوع الموضة في نيويورك عام 2017، وعملت على تطوير نفسها والاستفادة من العملاء كبار الشخصيات والمشاهير ومصممين عالميين.

تدربت مشاعل، وفقاً لجامعتها، على أيدي كبار المصممين لماركات عالمية أشهرها ديور ولدولتشي آند غابانا وجيفنشي ولابيرلا.

وخلال فترة تدريبها، بحسب «رادفورد»، صممت الغامدي للسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترمب.

استفادت الغامدي من خبرتها في تقديم مجموعة «باكنغهام» لتستعد بها للمشاركة في أسبوع الموضة في نيويورك، واختارت لها اسم "الملكة إليزابيث الأولى"، كونها مصدر إلهامها، كما تقول.

التحقت مشاعل بالجامعة ودرست في «إدارة الأعمال»، وقالت: «اعتقدت عائلتي أن كلية إدارة الأعمال هي الصواب بالنسبة لي، والشيء الصحيح لمستقبلي. ذهبت لمدة 3 سنوات وكنت أفعل شيئا لم يعجبني على الإطلاق، أنا أحب الفن والموضة، والتحقت ببرنامج تصميم الأزياء في رادفورد، وهو أحد أفضل البرامج لدي، وكنت سعيدة للغاية لترك تخصصي والقدوم إلى هنا».

فازت مشاعل الغامدي بالعديد من الجوائز في معرض رادفورد للأزياء عام 2018، بما في ذلك مصمم العام، وصاحبة أفضل تصميم في العام، ونالت المركز الأول في الملابس الرسمية، والمركز الأول في الملابس شبه الرسمية، والمركز الثاني في ملابس العمل، وتعزو كل نجاحاتها لزوجها وطفليها لمساعدتها من خلال المدرسة، وعملية التصميم وتأهبها للمشاركة في أسبوع الموضة في نيويورك.