«عكاظ» (واشنطن)، رويترز (إسطنبول)
على رغم تهديدات الرئيس التركي رجب أردوغان أمس بإجراءات انتقامية ضد السياسات الأمريكية تجاه بلاده، أعلنت واشنطن أن سفيره لدى الولايات المتحدة التقى الليل قبل الماضي مستشار مجلس الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، لبحث العلاقات بين البلدين. وقال أردوغان أمس إن بلاده ستقاطع المنتجات الإلكترونية الأمريكية، كهواتف «الآيفون»، رداً على قرار إدارة الرئيس دونالد ترمب زيادة الرسوم الجمركية على الصادرات التركية.