«عكاظ» (مانيلا)
نعت الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أكثر من 100 رجل من الشرطة متهمين بالفساد بأنهم «عديمو الفائدة»، وأنهم يمثلون «طاعونا» للمجتمع.

وهدد دوتيرتي على الهواء مباشرة رجال الشرطة، الذين قدموا إلى مالاكاننغ من أجل توبيخ علني أمام رئيس الفلبين بـ«القتل» «إذا واصلوا ذات الطريق».

واستخدم الرئيس الفلبيني المثير للجدل ألفاظاً نابية، وقال: «ليس لدي أي شيء آخر لأقوله أيها الحمقى».

وسبق أن خاض الرئيس الفلبيني حرباً كلامية غير مسبوقة مع الأمم المتحدة في مارس الماضي، وقال إنه سيرمي بفريق الأمم المتحدة لإطعام التماسيح إذا تجرأ وقدم إلى البلاد للتحقيق في الحرب على المخدرات، التي يشنها دوتيرتي والتي توصف بـ«الوحشية»، إذ قتل خلالها أكثر من 4540 شخصاً منذ يوليو 2016.