أ. ف. ب (إسطنبول)
سجلت الليرة التركية المتدهورة، اليوم (الجمعة)، المزيد من التراجع بعد دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان الأتراك إلى تحويل أموالهم بالعملات الأجنبية، في حين تنتظر الأسواق تدابير شديدة لدعم العملة الوطنية.

وواصلت الليرة هبوطها خلال كلمة أردوغان، ليتم التداول بها بنحو 6.1 ليرة مقابل الدولار، في الساعة 10:20 ت.غ، بتراجع يقارب 10%.