«عكاظ» (مكة المكرمة)
نفذ الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة، جولة ميدانية لتفقد منشآت إيواء الحجاج بالمنطقة المركية في مكة المكرمة، للتأكد من الجاهزية التامة وتوافر اللوائح الإنشائية وأنظمة إطفاء الحرائق، والرش الألي، وأنظمة الإنذار.

وتفقدت فرق السلامة بالدفاع المدني التجهيزات المتعلقة بالمصاعد ومخارج الطوارئ، وطفايات الحريق، ومضخات المياه، وكافة الأدوات اللازمة لأعمال السلامة خلال موسم الحج، في ظل الكثافة التي تشهدها تلك المنطقة من خلال تواجد حجاج بيت الله الحرام.

وأوضح ضابط السلامة النقيب حاتم الثبيتي أن السلامة الإنشائية ذات أهمية بالغة، إذ أن غيابها أو القصور في تطبيقها قد يتسبب في وقوع حوادث كبيرة قد يتضاعف فيها عدد الخسائر، مؤكدا أن الدفاع المدني يعمل على التأكد من استخدام النظم المتوافقة مع اشتراطاته ومتطلباته في المباني العالية خاصة، في المطابخ والممرات، وغرف النوم والمداخل الرئيسية، وتفقد نظام إنذار الحريق، ومواقع المحولات والمولدات وتأمينها وغرف الميكانيكا والكهرباء.

وبين النقيب الثيتي أن إدارة الدفاع المدني تقوم بزيارات دورية لكافة مباني المنطقة المركزية لمعاينة أنظمة إنذار وإطفاء الحريق، والتأكد من صلاحية عملها ورفع تقارير عنها للجهات المعنية.

وأشار الثبيتي إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة تحرص على الأخذ بجميع النظم الحديثة وتطبيقها على مشروعات المنطقة المركزية بغرض رفع مستوى أداء المباني والحفاظ على جميع المعدات والأنظمة، وتحقيق متطلبات الجهات المعنية التي تصب في مصلحة المنشأة، مبينا أن الدفاع المدني قام مؤخرا بتطوير أنظمة الأمن والسلامة بالمباني عن طريق عدة إجراءات تتمثل في البحث الدائم عن نظم إنذار الحريق الأكثر تقدما في العالم وتعريف المكاتب الهندسية بها من خلال إقامة اللقاءات العلمية الخاصة بنظم ومعدات السلامة ودعوة جميع المكاتب الاستشارية والمقاولين العاملين بالمنطقة المركزية للتعريف عليها والأخذ بها.

من جهته أكد رقيب أول طلال السليماني أن الدفاع المدني يعمل على ربط نظم إنذار وإطفاء الحريق بالمولدات الاحتياطية، كما يحرص على وجود مراوح ضغط الهواء على سلالم الهروب لتأمين الهواء النقي في حالات الاخلاء، كما يقوم بربط نظام إنذار الحريق بخط هاتف على إدارة الدفاع المدني مباشرة.

ولفت السليماني إلى أهمية إيجاد مهابط للطائرات العمودية على أسطح المباني التي تزيد مساحتها عن 800 متر مربع لتسهيل عمليات الإنقاذ، وتوفر شبكة من مصادر المياه على أرصفة شوارع وطرق المنطقة المركزية للاستعانة بها عند الحاجة.

من جهته أوضح جندي أول مشعل المطيري أن الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة تقوم بتخصيص فريق لزيارة المباني العالية للتأكد من تطبيق لوائح اشتراطات الأمن والسلامة، وإصدار التعاميم الخاصة بالالتزام بقواعد الأمن والسلامة الواجب إتباعها في مواقع الإنشاءات ومتابعة تطبيقها.

أما الجندي عبدالرحمن الثنيان فقد أكد أن فرق الدفاع المدني المعنية بالمباني العالية بالمنطقة المركزية تهدف إلى متابعة المشاريع فيما يتعلق بتطبيق لوائح اشتراطات الأمن والسلامة في مبانيها، بل وحرص المسؤولين على تطبيق هذه الوسائل في جميع مرافق تلك المباني، حيث يتم مراعاة الأخذ بوسائل السلامة منذ الفكرة الابتدائية للمشروع مرورا بمرحلة مراجعة المخططات التنفيذية، ومن ثم مرحلة الفحص والتجارب النهائية قبل تسليم وتشغيل المبنى، يتبع ذلك متابعة المباني دوريا بعد تسكينها.