"عكاظ" (أبها)
رفع أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وولي عهده الأمين على إنشاء هيئة تطوير منطقة عسير، التي ستكون ـ بإذن الله دافعاً لمسيرة التنمية في المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام, وتحقق المزيد من النهضة والنماء للوطن والمواطن.

جاء ذلك خلال ترؤس أمير منطقة عسير في قاعة الاجتماعات بالإمارة اليوم (الأحد)، الاجتماع الأول لمجلس هيئة تطوير منطقة عسير, بحضور نائب أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز , والمستشار بالديوان الملكي المهندس إبراهيم السلطان, وعدد من وكلاء الوزارات ذات العلاقة.

وشاهد أمير منطقة عسير والحضور خلال الاجتماع عرضاً مرئياً عن ملامح تنظيم هيئات تطوير المناطق والمدن والرؤية والتوجه الاستراتيجي لهيئة تطوير منطقة عسير, وسير العمل لاستقطاب الرئيس التنفيذي وخبراء اللجنة التنفيذية وبيوت الخبرة العالمية، بالإضافة إلى آلية تشكيل اللجنة التنفيذية للهيئة.

وأظهر العرض دور هيئة تطوير منطقة عسير الذي يشتمل على الجوانب التنظيمية، والتخطيطية، والتنفيذية، والتنسيقية، ومتابعة البرامج والخطط التنموية في المنطقة في الجوانب العمرانية والسكانية والاقتصادية والسياحية التنموية والاجتماعية والثقافية والبيئية والنقل والبنية الأساسية والبنية التحتية الرقمية, كذلك من مهام واختصاصات الهيئة رسم السياسات العامة لتطوير المنطقة وتنميتها, وإعداد الخطط والدراسات والمخططات الاستراتيجية الشاملة والإشراف على تخطيط البرامج والمشروعات الاستراتيجية, ومراجعة خطط التنمية والبرامج والمشروعات ذات الصلة بعمل الهيئة, ومتابعة تخطيط مشروعات البنية الأساسية بالتنسيق مع الأجهزة المعنية, وترتيب أولويات تنفيذ البرامج والمشروعات, ووضع البرامج والأسس والإجراءات لمشاركة القطاع الخاص.