«عكاظ» (جدة)
رجحت صحيفة أمريكية أمس الأول أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز سينجح في بناء «السعودية الجديدة»، سائراً على خطى جده الملك عبدالعزيز الذي وحّد البلاد، وأعلن قيام المملكة العربية السعودية في 1932. وذكرت «وول ستريت جورنال»، في مقال كتبته ناشرتها السابقة كارين وايليوت هاوس، أن الملك عبدالعزيز هو المثال الذي يقتدي به الأمير محمد بن سلمان في الإصلاحات الكبيرة التي يقودها، خصوصاً عزمه تحديث السعودية، والوصول بها إلى الاعتماد على الذات. وزادت: هل يمكنه أن ينجح؟ وأجابت: إن نظرة إلى المتوازيات بين الأمير محمد بن سلمان وجده تشير إلى أن النجاح سيكون حليفه. وقالت الكاتبة إن ولي العهد يُظهر دلائل على أنه يملك مقدرة جده الملك عبدالعزيز على المناورة، ومواجهة القوى الخارجية. وأوضحت أن ما يتقاسمه الحفيد مع جده يتمثل بأن كليهما يملك رؤية. وأشارت بوجه الخصوص إلى نجاح الملك عبدالعزيز في إقناع الشعب بأن يكون ولاؤه لله قبل القبيلة. وزادت أن الحفيد والجد يلتقيان أيضاً في «الكاريزما» التي تميز كلاً منهما، وأن سحر الأمير محمد بن سلمان ونأيه عن الرسميات أوجد له شعبية كبيرة وسط شباب السعودية ولدى الأجانب أيضاً. وختمت هاوس مقالها بالقول إن التاريخ يدل على أن الأمير محمد بن سلمان سيبحر بنجاح إلى بر الإنجاز لتحقيق جميع طموحاته.