«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
ظهرت ميلانيا ترمب زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في فيديو نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية «مرتعبة وخائفة ومتوجسة»، بعد مصافحتها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وخلال «قمة هلسنكي» بين ترمب وبوتين، رصدت الكاميرات ميلانيا في استقبال بوتين، حيث ظهر الرئيسين مبتسمين، أما ميلانيا كانت في وضع غير اعتيادي، بعد مصافحة بوتين، وبدت «مرتبكة وغير مرتاحة» وكأنها تخفي شيئاً، بحسب ما نشرته صحيفة «الديلي ميل» البريطانية.

وفيما ابتسمت ميلانيا لبوتين وهي تصافحه، سرعان ما تغيرت ملامحها بعد المصافحة الباردة، ما أثار جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار الفيديو، وتساءل المتابعين عن السبب وراء ردة فعل ميلانيا.

ووفقا لما نشرته الصحيفة البريطانية، قال أحد المعلقين إن تعابير زوجة الرئيس الأمريكي تبين وكأنها هي الوحيدة التي تعلم الكثير عن بوتين بسبب أصولها السلوفينية، فيما ذكر آخر «تبدو ميلانيا وكأنها رأت شخصا شريرا».