منصور الشهري (الرياض)
كشفت جولات المتسوق السري لوزارة الصحة أوجها جديدة من القصور في تقديم الخدمات في مستشفيات ومراكز رعاية صحية أولية بمنطقة الرياض، أبرزها نقص الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية.

وكشف تقرير المتسوق السري (حصلت «عكاظ» على نسخة منه) والذي تمت فيه زيارة 52 مستشفى ومركز رعاية صحية أولية في منطقة الرياض ومحافظاتها على فترتين مختلفتين؛ الأولى من 19/ 3/‏2018 إلى 28/‏5/‏2018، والثانية من 3/‏6/‏2018 إلى 6/‏6/‏2018.

وتراوحت نسبة التقييم خلال الزيارتين من 91.5 % في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز إلى 56% في مستشفيي الرين ونفي، فيما تراوحت نسبة التقييم لـ11 مركزا للرعاية الصحية الأولية من 96.41% في مركز صحي الغدير بالرياض إلى 49.7 %، في مركز صحي القرينة بحريملاء.

ومن الملاحظات التي رصدها «المتسوق السري» توقف مشروع البرج الطبي في مستشفى الملك سلمان بن عبدالعزيز من عام 2015، وتعامل الكادر الطبي مع المرضى «سيئ جدا»، فيما رصد في مركز صحي القرينة في حريملاء عدم البدء في إنشاء مبنى حكومي له إلا قبل 6 أشهر رغم تسلم المقاول للمشروع من 3 سنوات.

ورصد «المتسوق السري» نقصا في الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية في كل من مستشفيات (الخاصرة - النقاهة - السليل - الملك سلمان بن عبدالعزيز - الرويضة العام - ساجر - حوطة سدير العام - تمير العام - الزلفي العام - الأرطاوية العام - الغاط العام - المزاحمية)، وعدم تفعيل الفرز البصري في الطوارئ في كل من (الأمير سلمان بن محمد بالدلم - الرين - رماح)، وعمل مستشفى النساء والولادة والأطفال بمحافظة الخرج بنصف السعة التشغيلية بسبب نقص الكادر.

ويعد «المتسوق السري» أحد الإجراءات التي أطلقها وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لزيارة المستشفيات والمرافق الصحية لرصد الملاحظات والتقصير.