أ ف ب (بيروت)
اتهمت زوجة المصور الفلسطيني نيراز سعيد النظام السوري بقتله تحت التعذيب داخل السجن الذي اعتقل فيه منذ 3 سنوات. وكتبت لميس الخطيب زوجة نيراز على «فيسبوك» أمس (الإثنين) جملة مختصرة باللغة العامية «ما في أصعب من أن اكتب هذا الكلام... بس نيراز ما بموت عالساكت»، مضيفة «قتلوا زوجي، نيراز استشهد بمعتقلات النظام السوري».

وكان نظام الأسد اعتقل نيراز نهاية عام 2015 بعد كشفه الكوارث التي حلت بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين الذي حاصرته قوات جيش النظام حصاراً خانقاً أدى لموت الأطفال وكبار السن. وحصل نيراز في 2014 على الجائزة الأولى في مسابقة (الأونروا) للتصوير، لصورة من المخيم بعنوان «الملوك الثلاثة»، تظهر ثلاثة أشقاء مصابين بسوء التغذية ينتظرون دورهم لمغادرة المخيم لتلقي العلاج. ووثق من خلال صوره معاناة المدنيين في مخيم اليرموك خلال فترة الحصار المحكم الذي فرضته قوات النظام بعد معارك عنيفة خاضتها مع الفصائل المعارضة فيه في 2012.